عیدالنوروز کما رآه الولي الفقیه والرئیس باراک حسین أوباما

dr-nourizadeh256

عید النوروز (رأس السنة الإیرانیة) في 20 مارس/ آذار، مناسبة یحتفل بها الإیرانیون والشعوب المرتبطة تاریخیا بالحضارة والثقافة الإیرانیة منذ أکثر من ثلاثة آلاف سنة أو أکثر، وخلال السنوات الأخیرة وخاصة بعد استقلال دول مثل طاجیکستان وأوزبکستان وقرقیزیا وآذربایجان وقیام الحکم الذاتي في کردستان العراقیة وإسقاط حکم الطالبان في أفغانستان، واعتبار النوروز من قبل هذه الدول والکیانات عید رأس السنة الهجریة الشمسیة، وبتواجد 5 ملایین من الإیرانیین في الخارج واهتمامهم البالغ بإقامة مراسیم النوروز بأفضل وجه ممکن، أصبح النوروز عیدا عالمیا لدرجة أن یهنئ فیها العدید من قادة العالم الإیرانیین بحلول النوروز.


وبات من تقالید ساکن البیت الأبیض منذ العام 1977، توجیه رسالة إلی الإیرانیین بمناسبة حلول العید، علما بأن رسائل الرئیس باراک حسین أوباما بعد رسائل الرئیس بیل کلینتون، تعد أکثر ودیّة واحتراما للشعب الإیراني وحضارته. وفي النوروز الأخیر تلقی الإیرانیون رسائل التبریک الصوتیة والمرئیة من الرئیس الأمریکي ووزیر خارجیته ورئیس الوزراء البریطاني ووزیر خارجیته والرئیس الفلسطیني أبومازن والرئیس الإسرائیلي شیمون بیرز ورئیس وزراء کندا وغیرهم. ومعظم هذه الرسائل ما عدا رسالة أوباما کانت موجهة إلی الشعب الإیراني ولیس نظام ولایة الفقیه المعادي للنوروز والحضارة والثقافة الإیرانیة. ویذکر أن الخمیني کان بصدد إلغاء النوروز بعد وصوله إلی السلطة بحیث قال في أحد خطبه «لا نوروز ولا عید ولدینا ذکری شهدائنا» غیر أن مهدي بازرغان رئیس وزراء إیران الراحل أمر وزراءه بارتداء أفضل بدلاتهم مع ربطة العنق وأقام مراسیم فخمة بمناسبة النوروز ودعا الشعب إلی تکریم النوروز أکثر من أی سنة مضت. وهکذا أبقی الشعب الإیراني علی عیده الوطني بینما ترکزت محاولات النظام علی إحیاء حفلات دینیة تارة بمناسبة وفاة أو میلاد الأئمة منهم الخمیني نفسه ومناسبات ذات جوانب مذهبیة خرافیة علی حساب النوروز والأعیاد الإیرانیة. وهنا أقارن بین رسالة خامنئي النوروزیة وخطاب أوباما إلی الشعب الإیراني، فالأول بدلا من أن یهنئ شعبه ویتمنی له الخیر والتوفیق ولوطنه التقدم والسلام والاقتدار، ینتقد اهتمام الشعب بالثقافة والفن ویأمر وزارة الإرشاد بمزید من الرقابة علی الکتب والأفلام والإنتاجات الثقافیة والفنیة، کما یتحدث عن اقتصاد المقاومة!!

sdf56sf

بینما الثاني یوجه تهانیه و یخاطب النظام متمنیا أن یغیر سلوکه و یبقی ملتزما بتعهداته. وفیما یلي بعض مما جاء في رسالة المرشد النوروزیة إلی الشعب الإیراني. وفی مستهل کلمته سأل القائد الباري تعالی أن یمن على جمیع الإیرانیین والمسلمین بحیاة مفعمة بالیمن والبرکة متمنیا أن یکون العام الجدید العام الذی یستحقه الشعب الإیرانی.
وأکد خامنئي علی أن العام الإیرانی المنصرم شهد تحقیق الملحمة السیاسیة حقا!! حیث شهد فی نصفه الأول إجراء الانتخابات الرئاسیة وفی نصفه الثاني المسیرات الواسعة التي أقیمت بمناسبة ذکرى انتصار الثورة الإسلامیة.( مرشد النظام یدعي أنه تلقی تقاریر تشیر إلی أن عدد المشارکین في مسیرات احتفالات الثورة کان أکثر بکثیر من الأعوام الماضیة، وذلک في الوقت الذي لم یکن فیه عدد المشارکین في مسیرة طهران الکبری والتي کلفت النظام الملایین من الدولارات رشوة للمشارکین، نصف عدد المشارکین في الأعوام الماضیة).
وأشار الولي الفقیه کعادته إلی الأعداء وإلى المؤامرات التي یحیکها الأعداء ضد الشعوب الإسلامیة مؤکدا ضرورة أن تتزود هذه الشعوب بالقوة للدفاع عن نفسها أمام المتغطرسین وقوى الشر الاستعلائیة التي ترید ابتزاز الشعوب بسبب ضعفها. مضیفا إن الشعب الذی لایتسلح بالقوة فإنه سیهزم أمام هؤلاء الذین یستخفون به ویستضعفونه وبالتالي سیسحقونه لأنه لا یقدر الدفاع عن نفسه. إن طبیعة العالم الذی نعیش فیه یتم إدارته وفق الأفکار المادیة التی یتعرض فی إطارها القوی للضعیف ویهدر کرامته وینقض علیه ( یقول المرشد ذلک ویتجاهل تجاهل العارفین الفساد المنتشر في جمیع دوائر حکمه بما فیها أرکان تنفیذ فرمان الخمیني التي ، تخضع لسلطته وتبلغ ثروتها 90 ملیار دولار) ویشیر خامنئي إلی العلم حیث جرى الحدیث عنه کثیرا على مدى الأعوام 10-12 الماضیة؛ وقد ترك ذلك بحمد الله أثره حیث أن البلاد تقدمت على الصعید العلمي. وأما الحقلان الاقتصادي والثقافي فإنهما یحتاجان إلى اهتمام أکثر من اللازم من أجل أن نجعل اقتصاد البلاد بشکل لا یتأثر معه الوضع المعیشي للشعب بقرارات تتخذ من قبل دول أخرى. وهذا هو اقتصاد المقاومة بعینه وقد أبلغنا الشهر المنصرم سیاسته الکلیة. (یتحدث الولي الفقیه عن اقتصاد المقاومة وینسی أنه بفضل سیاساته الخاطئة ودعمه المستمر لکارثة اسمها محمود أحمدي نجاد وبرامجه النوویة التي کلفت البلاد حتی الآن أکثر من 30 ملیار دولار، بات اقتصادنا علی وشک الإفلاس مما أرغم الولي الفقیه علی تجرع کأس السم والاستسلام أمام مجموعة 5+1 في جنیف. اقتصاد المقاومة في قاموس الولي الفقیه یعني، استیراد سجادة الصلات والسبحة و … من الصین وسیارات لامبرغیني ومازاروتي من إیطالیا لأبناء الملالي وذیولهم، فیما یبیع الألاف من الإیرانیین کِلاهم لدفع إیجار بیوتهم وتکالیف دراسة أولادهم والأدویة لزوجتهم المریضة).
یقول المرشد في خطابه إلی الشعب الإیراني بمناسبة النوروز، إن اقتصاد المقاومة هو الاقتصاد الذی لایتأثر بالإجراءات والتقلبات العالمیة ولا بالسیاسات الأمریکیة وغیر الأمریکیة ویستند إلى الشعب… ویبدو إنه یعرف جیدا أن اقتصاد المقاومة في بلد یحکمه أصحاب العمائم وأولادهم مجرد أوهام وخیال؟
وحذر خامنئي من ان هناك محاولات لتصویر الاقتصاد الإیراني کاقتصاد معزول ومقید وکل ذلک بهدف ثني الشعب عن بلوغ طریق السعادة ( بمزید من الفقر ومشاهدة بیت ماله ینهب أو یرسل إلی سوریا لمساعدة بشارالأسد لقتل المزید من أبناء الشعب السوري وإلی الشیخ حسن نصرالله لمواصلة جرائمه دفاعا عن النظام البعثي بدمشق).
ویعتبر نائب الإمام الزمان، إن الاقتصاد المقاوم هو اقتصاد یقوم على دعائم الشعب، أي أنه لا یقوم على دعائم الحکومة ولیس اقتصادا حکومیا بل هو اقتصاد شعبی یقوم على إرادة الشعب ورؤوس أمواله وتواجده. (في ظل الفساد المنتشر والرشوة ونهب ثروة الشعب ومصادرة أموال رجال الأعمال الذین یرفضون إشراک أرکان النظام في أعمالهم التجاریة).
وفي ختام حدیثه قال المرشد ما أصبح نکتة ضاحکة رددها الإیرانیون خلال حفلات العید، إذ قال «إن السیادة الشعبیة الدینیة قد ترسخت وتوطدت فی البلاد وإن الدولة الإسلامیة نجحت فی تأصیل ومأسسة السیادة الشعبیة الدینیة». أي أن لدینا دیموقراطیة دینیة، نصادر فیها رأی الشعب ونزور نتائج الانتخابات وننهب ثرواته وندعم الارهاب ونعتقل ونعذب الأحرار والمناضلین.
هکذا خاطب الولي الفقیه شعبه في احتفاله الحضاري التقلیدي منذ قرون بحلول عید رأس سنته.
أما باراک حسین أوباما الذي اکتشف مؤخرا حبا غیر عادي لإیران (وفي بعض الأحیان نظام ولایة الفقیه) قال في کلمته المتلفزة إلی الشعب الإیراني، (الأصح النظام الإیراني): إن هناك فرصة للتوصل إلى اتفاق بشأن برنامج إیران النووي في حال اتخذت طهران الخطوات التي تؤكد أن برنامجها مخصص للأغراض السلمية فقط، وتطمئن الغرب بأن برنامجها له أغراض سلمية فحسب.
وأشار أوباما في رسالته إلى أن واشنطن ملتزمة بالخيار الدبلوماسي، لاعتقاده بأن هناك أرضية للتوصل إلى ما وصفه بــ”حل عملي” في هذا الخصوص، لكنه ليس واهما بصعوبة الطريق.
وأكد الرئيس الأميركي أن إيران ستحتفظ -بموجب اتفاق نهائي بينها وبقیة الدول الست- بقدرتها على إنتاج الطاقة النووية للأغراض السلمية، وستشهد نموا اقتصاديا والكثير من فرص العمل…
وکما سبق ذکره فإن الرئیس أبومازن شارک الشعب الإیراني فرحته بعیدا عن الشعارات الفارغة وبلا أی مجاملة حیال نظام ادعی منذ قیامه أنه سیحرر فلسطین إلا أن سیاساته کانت ولا تزال ضد مصالح الشعب الفلسطیني وقیادته الشرعیة حیث قال لي الرئیس الراحل أبوعمار، إن الأضرار التي ألحقها بنا النظام الإیراني لیست أقل من الأضرار التي سببتها إسرائیل.
احتفلنا بالنوروز وقلوبنا مع أسر حراس الحدود الخمسة الشبان الذین خطفتهم منظمة جیش العدل تحت ذریعة الدفاع عن حقوق أهل السنة! خاصة بعد أن أعلن جیش العدل أنه أعدم العریف جمشید دانائي فر أحد العسکریین المخطوفین انتقاما لإعدام الشیخ ناروئي أحد طلبة العلوم الدینیة السنیة الذي اعتقلته وزارة الاستخبارات قبل شهور.
لقد خاطبنا جیش العدل مرارا وتکرارا بإطلاق سراح الجنود والعسکریین المخطوفین وعدم إیذائهم ناهیک عن قتلهم . کما أن والدة ستاربهشتي المدون الذي قتله النظام تحت التعذیب، ناشدت جیش العدل و دعته إلی الإفراج عن الحراس المخطوفین والأکثر من ذلک فإن شخصیات سنیة بارزة بمن فیهم المولوي عبدالحمید رئیس علماء السنة وإمام صلاة الجمعة بمدینة زاهدان والخطیب ومقدم برامج قناة الکلمة السید عقیل هاشمي وغیرهما شجعوا جیش العدل علی إطلاق سراح المخطوفین بمناسبة عید النوروز؛ ورغم ذلک أعدم جیش العدل، العریف دانائي فر، وبعد مفاوضات اعترف بها النظام بین جیش العدل ووسطاء مبعوثین من جانب النظام، وضغوط باکستانیة أفرجت المنظمة عن أربعة علی أن یتم تسلیم جثمان دانائي فر لاحقا.
إن النظام الذي یدعی قادة حرسه أنهم سخروا الفضاء وصواریخهم قادرة علی تدمیر الولایات المتحدة وإسرائیل دفعة واحدة، أظهروا حقیقة مزاعمهم وأبعاد شجاعتهم ونبرتهم القیادیة خلال تراجیدیا خطف حراس الحدود، بصمتهم الخانق وتهربهم من المسؤولیة حیث، لم یوضح حسن فیروز آبادي جبل اللحم وصاحب رتبة اللواء مع تقدم مدته 9 سنین علی جمیع العسکریین وقیادات الجیش والحرس، لماذا ترکوا أربعة جنود وعریف تحت رحمة السماء في نقطة حدودیة خطرة باقلیم بلوشستان بلا غطاء عسکري وأمني بحیث تم أسرهم من قبل بضعة رجال مسلحین وهم نائمین في خیمتهم علی تل حدودي مع باکستان؟ وبعد أسابیع من اعتراض أسر المخطوفین والأوساط الشعبیة والمعارضة، اعترف العمید اسماعیل أحمدي مقدم قائد قوات الأمن وحرس الحدود، بقضور قائد حرس الحدود ومساعدیه ووعد بمحاکمتهم قریبا.
علما أنه لیس ذلک الحادث الوحید یخطف خلاله عناصر الأمن وحرس الحدود من قبل متمدي البلوش في محافظة سیستان وبلوشستان بحیث سبق أن خطف العشرات من الجنود والضباط من قبل تنظیم جندالله.
لقد أشاد الولي الفقیه بقواته و تحدث عن ازدیاد قدراتهم العسکریة بدرجة عالیة بحیث، بات العدو (الوهمي) یرتعش خوفا بمشاهدة صواریخ الحرس و بطولات قادة فیلق القدس ( داخل الغرف المغلقة) ولم یوضح للشعب کیف کان هؤلاء الأبطال النوابغ ، عاجزین عن تأمین سلامة حراس الحدود فهم علی علم بتواجد عناصر جیش العدل بالمنطقة !
و رغم ذلک فآن ابطال فیلق القدس و جحافله ، واصلوا بطولاتهم في مواجهة الشعب السوري یدا بید رجال حسن نصرالله و عصائب أهل الحق و الشبیحة ، بحیث تمکنوا من قتل المئات من السوریین و تدمیر مزیدا من القری و المدن في بلاد الشام بینما قائدهم اللواء قاسم سلیماني حاکم العراق بالنیابة (عن نائب الامام الزمان) واصل زیارته للعراق لنقل تعلیمات القائد المعظم إلی رجاله المخلصین بحزب الدعوة وعصائب أهل الحق و جیش المختار و الحبیب نوري جواد المالکي، دفعة واحدة مع توجیه التهدیدات المبطنة إلی من نقضوا العهد (مقتدی الصدر، عمار الحکیم، عادل عبدالمهدي و قیادات سنیة سبق أن باعوا ضمائرهم في طهران) واستنادا إلی مسئول سابق بالمجلس الأعلی فأن سلیماني لم یعد یتحمل أی عذر و تبریر من محدثیه العراقیین کما کان في الماضي بل أنه تحدث هذه المرة بلغة تهدید مباشر کحاکم یتوعد رعایاه بعقاب شدید بسبب تمردهم علی تعلیمات و رغبات ولي أمرهم .
و العراق المسکین الذي سقط في قبضة حزب الدعوة، نتیجة للضعف الأمریکي و تهرب الرئیس باراک حسین أوباما من مسئولیاته ، علی قاب قوسین أو أدنی للانتخابات ، قرر قاسم سلیماني و مساعده العمید دانائي فر سفیر الولي الفقیه في العراق نتائجه مسبقا، و فیما تصدی البرلمان لخطة المالکي بمنح نفسه حق اعلان حالة الطوارئ و الغاء نتائج الانتخابات في حال فشله للحصول علی الأغلبیة ، بحجة غیاب رئیس الجمهوریة و عدم شرعیة الانتخابات بلا توقیعه علی قائمة الفائزین ، لایزال هناک مخاوف لدی القوی و الشخصیات الئوطنیة العراقیة، بأن الجنرال –سلیماني – سیخرج من جعبته حلا سحریا لابقاء الحبیب المالکي بقصره في منطقة الخضراء !

هکذا استقبلنا العام الإیراني الجدید بإیران و المنطقة و نحن نرد مع الملایین من الإیرانیین،
یا مقلب القلوب و الأبصار
یا مدبر اللیل و التهار
یا محول الحول و الأحوال
حول حالنا إلی أحسن الحال .
کل عام و أنتم بخیر
أمین یا رب العالمین

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.