وفاة المخرج الايراني عباس كياروستامي

بعد اسبوع من وصوله لفرنسا بهدف العلاج

2491

طهران: توفي المخرج الايراني عباس كياروستامي عن 76 عامًا في فرنسا الاثنين، بعد اسبوع على وصوله اليها لتلقي العلاج، كما افادت وكالة انباء الطلبة الايرانية “ايسنا”.

ونقلت ايسنا عن دار السينما الايرانية ان كياروستامي الذي فاز في 1997 بالسعفة الذهبية لمهرجان “كان” السينمائي عن فيلمه “طعم الكرز” توفي في فرنسا التي وصل اليها الاسبوع الماضي من طهران بهدف تلقي العلاج.

ويعد الراحل من كبار مخرجي السينما المعاصرة وقد سطع نجمه على الساحة الدولية مع فيلم “أين منزل صديقي؟” (1987)، وعُرضت أفلام عدة له في مهرجان كان، من بينها خمسة رشحت رسميًا للفوز بالجائزة الاولى للمهرجان هي “عبر أشجار الزيتون” (1994) و”طعم الكرز” الذي نال السعفة الذهبية سنة 1997 و”عشرة” (2002) و”نسخة طبق الأصل” (2010) و”كشخص واقع في الغرام” (2012).

وبحسب ايسنا، فإن جثمان الراحل سيعاد الى وطنه ليوارى الثرى.

ووفقًا لما قالته صحيفة “الغارديان” البريطانية، تدهورت صحة المخرج الإيراني خلال الفترة الماضية، وتم نقله الأسبوع الماضي لفرنسا، بعد أن رقد فترة من الزمن بإحدى المستشفيات بطهران إثر تعرّضه لوعكة صحية سببها مشاكل في الأمعاء.

وقبل أيام من رأس السنة الإيرانية، خضع لعمليتين جراحيتين للأمعاء، ثم بدأ الأطباء بالعناية الطبية به، لكن بعد فترة تجددت المشاكل الصحية حتى تم نقله الى فرنسا.

ويحمل كيارستمي شهادة ليسانس في الرسم من كلية الفنون الجميلة من جامعة طهران، بدأ عمله كرسام قبل ان يدخل السينما.

وبدأ عمله في السينما عام 1970، وقدم أكثر من 40 فيلمًا عالميًا بما فيها أفلام قصيرة ووثائقية، حقق نجاحاً في لفت الانتباه والنقد لأفلامه خاصة أفلام “ثلاثي كوكر، طعم الكرز، ستحملنا الريح”.

نقلا عن :ایلاف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.