محافظة إيرانية تتمرد وترفض إرسال أبنائها للقتال في سوريا

أفادت وكالة “البسيج” للأنباء التابعة للحرس الثوري الإيراني نقلا عن أحد مسؤولي الحرس، عن توقف إرسال قوات البسيج والحرس من محافظة “مازندران” إلى سوريا والعراق بعد خسائر إيران الفادحة في خان طومان.

2368

وقالت الوكالة إن حجة الإسلام كاظمي، وهو أحد المسؤولين الإيرانيين الذين يشرفون على النشاط العسكري الإيراني بسوريا، أعلن عن توقف إرسال أي قوات عسكرية من محافظة مازندران إلى مناطق الحرب في سوريا والعراق بسبب مقتل 13 ضابطا من قوات الحرس الثوري من هذه المحافظة في معارك خان طومان بريف حلب.

وأضاف كاظمي “وبعد هذا الحدث قدم بعض قادة الحرس الثوري من محافظة مازندران شكوى موقعة بصورة عريضة تحمل بعض الملامة لسليماني، وسوف تقدم هذه العريضة إلى قائد فيلق قدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني”.

يذكر أن خسائر قوات الحرس في بلدة خان طومان انعكست على الداخل الإيراني بشكل واسع، وانقسم فيها الشارع الإيراني بين مؤيد ورافض لإرسال القوات العسكرية الإيرانية إلى سوريا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.