قال: فلتنشغل إيران بقضايا شعبها المسحوق الحسيني: دعوات رفع السلاح في البحرين فتنة موصوفة

2370

​اعتبر الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان العلامة السيد محمد علي الحسيني، أن دعوات بعض المحرضين لحمل السلاح في البحرين، فتنة موصوفة بسبق الإصرار والترصد من أجل إشاعة الفوضى في البحرين ودول الخليج العربي.

ورفض الحسيني في تصريحات له أمس بيان قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني الذي هدد بإشعال فتنة والفوضى في المنطقة، مؤكدا أن إيران تستغل مثل هذه الأحداق من أجل زعزعة الاستقرار في الخليج وخصوصا مملكة البحرين، مشيرا إلى أن ما حدث من إسقاط الجنسية عن المدعو قاسم عيسى حق من حقوق دولة البحرين التي تعبر عن السيادة الوطنية، ولا يحق لأية دولة مهما كانت أن تتدخل في مثل هذا الأمر.

وقال الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان إن إيران أعلنت الحرب على العرب وحشرت أنفها في الشؤون الداخلية للبحرين وكذلك السعودية، ولم تحترم أصول وقواعد الأعراف الدبلوماسية، التي تنص على عدم التدخل في الشؤون الداخلية.

وأضاف إن أقلية صغيرة فقط من الشيعة تؤمن بما يسمى بولاية الفقيه، مؤكدا أن هناك معارضة لمرجعيات إيرانية كبيرة، وعلماء أجلاء لهذه البدعة الدخيلة على الإسلام وعلى المذهب الشيعي. وتابع قائلا «الشعب الإيراني بملايينه لا يؤيد هذه البدعة، وإن الشعب مغلوب على أمره، ومقموع بأبشع الوسائل». وزاد «يكفي أن نذكر أن إيران هي البلد الثاني في العالم في تنفيذ أحكام الإعدام المعلنة، أما الإعدامات السرية فحدث ولا حرج».

وأكد الحسيني أن كل من يدعو إلى حمل السلاح ضد بلده فهو لا ينتمي إلى هذا الوطن ولا يحق له رفع جنسية البلد الذي يدعو في الوقت ذاته إلى حمل السلاح ضده، لافتا إلى أن المواطنة هي الدفاع عن الأوطان لا إشعال الفتنة فيها والركون إلى أجندات خارجية تهدف إلى زعزعة الاستقرار.

عكاظ

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.