من سيخلف “قاتل الحريري” لقيادة حزب الله بسوريا؟

تُطرح تساؤلات كثيرة حول المسؤول العسكري الذي سيختاره حزب الله ليقود الميليشيات في سوريا بديلا لمصطفى بدر الدين بعد مقتله في ظروف غامضة في منطقة السيدة زينت قرب دمشق.

33556

وسيحتاج حزب الله قريبا إلى اختيار مسؤول آخر رفيع المستوى للإشراف على العمليات في سوريا بعد مقتل بدر الدين، أي شخص ذي خبرة عسكرية واسعة ومعرفة عميقة في ساحة المعركة في سوريا.

ورغم أن الحزب لن يفصح عن هوية المسؤول الجديد الذي سيُعين في سوريا إلا أن التكهنات تدور حول عدة أسماء.
على رأس هذه الأسماء، إبراهيم عقيل الذي كان مساعدا ورفيقا لعماد مغنية، والذي عمل لفترة قائدا لعمليات جنوب لبنان. كما كان عقيل خلال حرب تموز مسؤولا عن التنسيق الاستخباراتي مع النظام السوري.

وإبراهيم عقيل هو الاسم الأول على لائحة الإرهاب الأميركية بسبب نشاطه العسكري في سوريا، وهو يعمل في أعلى مراتب الجناح العسكري لحزب الله ضمن ما يعرف باسم “مجلس الجهاد”، ويعتقد أنه يلعب دورا حيويا في عمليات الحزب في سوريا.

وقد أصدر “الانتربول” عدة مذكرات بحق عقيل للاشتباه بتورطه بعملية خطف رهينتين ألمانيتين وتفجير في باريس أواخر الثمانينات.
المرشح الثاني ليخلف بدر الدين هو فؤاد شكر، الموجود على لائحة العقوبات الأميركية والسعودية. ويعمل بدر الدين في أعلى هيئة عسكرية في حزب الله، ويُعتقد أنه لعب دوراً أساسياً في حملة حزب الله العسكرية في سوريا من خلال مساعدة مقاتلي حزب الله والقوات الموالية للنظام السوري في معارك حاسمة داخل سوريا.

نقلا عن العربیه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.