ألمانيا تحاكم إيرانياً ارتكب “جرائم حرب” في سوريا/صالح حميد

بدأت محكمة مدينة فرانكفورت بألمانيا، محاكمة مواطن ألماني من أصل إيراني يدعى آريا لاجوردي، متهم بارتكاب جرائم حرب في سوريا، عندما انضم لصفوف “مجموعات متطرفة” عام 2014.

2274

واعتقل لاجوردي في أكتوبر 2015 وذلك بعدما وضع صوراً على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” وهو يقف بصحبة رجلين آخرين أمام رأسين مغروسين في رمحين بسوريا عام 2014، بعدما كان قد توجه إلى هناك للالتحاق بصفوف الفصائل المقاتلة”.

وبحسب محطة “يورو نيوز”، فقد انطلقت المحاكمة التي تعد السابقة الأولى من نوعها بألمانيا، حيث مثل لاجوردي البالغ من العمر 21 عاما، أمام الغرفة الجنائية لمحكمة الاستنئاف بتهمة المقاتلة في صفوف “تنظيم متطرف”.

من جهته، قال المدعي العام الألماني إن لاجوردي “متهم مع اثنين من رفاقه بقتل أشخاص لاتهامهم بالكفر عام 2014 في سوريا”، إلا أن لاجوردي رفض اتهامه بالعضوية في صفوف تنظيمات متطرفة، وقال إنه ذهب إلى سوريا “من أجل مساعدة ضحايا نظام الأسد”.

وكشف المدعي العام الألماني أن “هناك 10 قضايا مشابهة حول متطرفين ذهبوا للقتال في سوريا والعراق يتم البت بها في المحاكم الألمانية وتحتوي على أسماء 30 شخصاً أعضاء في المنظمات الإرهابية”.

نقلا عن :العربیه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.