روحاني: تدخلنا بالعراق وسوريا ساعدنا بالمفاوضات/صالح حميد

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إن “التدخل العسكري في سوريا والعراق ساعد إيران في المفاوضات” التي أدت إلى اتفاق نووي بين طهران ودول 5+1، في إشارة إلى التنازل عن البرنامج النووي مقابل الاعتراف الغربي بدور إيراني في هذين البلدين.
ونقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية عن روحاني قوله إن “وجود مستشارينا العسكريين في كل من العراق وسوريا، وفر هامشا أمنيا لإيران، لإجراء المفاوضات النووية مع القوي السداسية الدولية”.

1411650715

وأكد روحاني في کلمته صباح الاثنين، خلال مراسم تكریم المفاوضين الإيرانيين، أنه “لو لم يقاتل جنرالاتنا في بغداد وسامراء والفلوجة وتكريت والرمادي، وكذلك في دمشق وحلب، ولولا بسالة قوات (النظام) والحرس الثوري والشرطة ووزارة الاستخبارات، لما كان لدينا الأمان لنفاوض بهذا الشكل الجيد”.
ومنح الرئیس الإیراني وسام الشجاعة الوطني لكل من وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف، ورئیس منظمة الطاقة الذریة علي أکبر صالحي، ووزیر الدفاع حسین دهقان.
وتأتي تصريحات الرئيس الإيراني بعد ما كانت إيران تنفي على الدوام أنها فاوضت الغرب حول قضايا المنطقة إزاء التوصل إلى اتفاق نووي، وكانت ترفض الاعتراف بأنها تنازلت عن برنامجها النووي الذي خسرت من أجله مئات المليارات وتحملت حصارا لعقدين من الزمن أنهك اقتصادها وبنيتها التحتية، وذلك مقابل السماح بتمدد نفوذها وتدخلها في الدول العربية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.