جبهة معارضة تدين تدخلات النظام الإيراني في المنطقة/صالح حميد

دانت “جبهة إيران الديمقراطية”، وهي من أبرز التيارات المعارضة الإيرانية التي تدعو إلى إسقاط النظام بشكل سلمي من الداخل، تدخلات طهران في المنطقة، وقالت إن “هذه السياسة تتنافى مع المصالح الوطنية ومع مصالح المجتمع الدولي”.

22809

وأكدت الجبهة في بيان تلقت “العربية.نت”، نسخة منه، أن “الجمهورية الإسلامية بقيادة خامنئي اتخذت سياسة عدوانية ضد الشعوب الأخرى بأهداف توسعية مبنية على الطائفية وتصدير الثورة مما يتعارض مع المصالح الوطنية والسلم في المنطقة والعالم”.

وبحسب البيان، فإن “هذا النظام المستبد يحكم الشعب الشعب الإيراني بالقمع، وقد أفقد إيران سمعتها في العالم باستشراء الفساد والفقر والتضييق وحرمان الإيرانييين من العيش الكريم”.

سياسات عدوانية
وكان أمين عام جبهة إيران الديمقراطية، حشمت الله طبرزدي، قد أدان في بيان منفصل، سياسات النظام الإيراني “العدوانية” في المنطقة، وقال إن “جبهة إيران الديمقراطية تعارض بشدة سياسة اقتتال الأشقاء بين شعوب المنطقة المسلمة وتعارض أي حرب تتعارض مع المصالح الوطنية”.
وأضاف: “إن الدول العربية ولأسباب ثقافية وجيوبوليتكية لها مصالح اقتصادية وسياسية مع ايران، وإن السياسة العدوانية للنظام الإيراني تتعارض مع هذه المصالح”.
يذكر أن حشمت الله طبرزدي قضى 16 عاماً من عمره في السجون بسبب آرائه المعارضة للنظام الحاکم، لاسيما المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، بعد أن كان من أشد داعمي الثورة الخمينية حتى وصول هاشمي رفسنجاني إلى رئاسة الجمهورية، حيث تحول بعد ذلك إلى معارض شديد يدعو إلى إسقاط النظام في طهران بالطرق السلمية.

وكان طبرزدي، قد دعا فور الافراج عنه من السجن في أغسطس الماضي، المثقفين الإيرانيين إلى “إدانة تدخل نظام بلادهم في سوريا والعراق والبلدان العربية وعدم الصمت على المجازر التي ترتكب بواسطة النظام ومرتزقته في سوريا”، حسب تعبيره.
إسقاط النظام بشكل سلمي

وشددت الجبهة في بيانها على أنها “ملزمة بالمضي بنهجها في تغيير النظام الديني الحاكم في إيران، وتدعم في هذا السبيل نضال الشعب الإيراني وحركاته الاحتجاجية السلمية”.

ودعت الجبهة الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي والشعوب والدول الجارة المستاءة من سياسات النظام الإيراني إلى “الاهتمام بحركات التغيير السلمي في إيران ودعم نضال ومقاومة الشعب الإيراني”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.