سليماني يحضر ثاني مقتلة لقواته بريف حلب/صالح حميد

أفادت وسائل إعلام إيرانية أن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني #قاسم _سليماني، المصنف على لائحة الإرهاب الدولية، ذهب إلى ريف حلب بعد اشتداد المعارك بين القوات الإيرانية وحلفائها ضد المعارضة #السورية، فيما شهدت المنطقة مقتلة ثانية ضد العشرات من عناصر ميلشيات سليماني شبيهة بتلك التي حدثت في خان طومان، الشهر الماضي.

2365

وأفادت وكالة “مهر” شبه الرسمية الإيرانية، أن سليماني توجه من الفلوجة في العراق إلى ريف حلب شمال سوريا، أمس الأحد، وحضر في مقر ميليشيات “النجباء” العراقية للاطلاع على سير المعارك هناك.

وتأتي هذه التطورات عقب سيطرة “جيش الفتح” وهو تحالف من #فصائل إسلامية من ضمنها “جبهة النصرة” التابعة لتنظيم #القاعدة، قبل أيام على قرى وبلدات “خصلة وزيتان برنة” بريف حلب.

2366

كما سيطرت المعارضة خلال الأسابيع الماضية على قرى وبلدات “القلعجية ومعراتة والحميرة إلى جانب تحرير مستودعات خان طومان وتلة المحروقات وتلال القراصي وكتيبة الدفاع الجوي في محيط خان طومان بالإضافة إلى منطقة الساتر في ريف #حلب الجنوبي، وذلك بعد هجمات خلفت عشرات القتلى والجرحى والأسرى في صفوف ميليشيات إيران.

من جهتها، نشرت وسائل إعلام إيرانية أسماء عدد من عناصر الحرس الثوري الذين لقوا مصرعهم خلال المعارك الدائرة في ريف حلب، وهم كل من مهدي بيدي من قوات الباسيج التابعة للواء 27 بالحرس الثوري ومحمد أمين كريميان وهو رجل دين من منتسبي الحرس الثوري، بالإضافة إلى عنصرين آخرين مهدي عسكري والقيادي بفيلق “فاطميون” الأفغاني أسد الله ابراهيمي.

2367

نقلا عن العربیه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.