خامنئي: أميركا وبريطانيا ما زالتا عدوتي إيران اللدودتين

d40da5b0-c791-49ed-b145-7dea2da1a975_16x9_600x338

نقل التلفزيون الإيراني عن الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي قوله اليوم الجمعة إن طهران لا تعتزم التعاون في القضايا الإقليمية مع عدوتيها اللدودتين الولايات المتحدة وبريطانيا “الخبيثة”.

وقال خامنئي في كلمة على الهواء “أمريكا مستمرة في عدائها لإيران منذ الثورة عام 1979، الثقة في بريطانيا الخبيثة والشيطان الأكبر الولايات المتحدة خطأ جسيم. وأضاف “لن نتعاون مع أمريكا في الأزمة الإقليمية، أهدافها في المنطقة تختلف 180 درجة عن أهداف إيران.”

إلى ذلك، أشار إلى أن الولايات المتحدة لم تظل ملتزمة بالاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع القوى العالمية الست في 2015 بهدف كبح أنشطتها النووية.

وتأتي تصريحات خامنئي بعد كشف وثائق أميركية رفعت عنها السرية خلال الأيام القليلة الماضية وكشفت أن مؤسس نظام ولي الفقيه في إيران الخميني كان على صلة بالحكومة الأميركية منذ الستينيات من القرن الماضي حتى قبل أيام من وصوله إلى طهران، قادماً من باريس وإعلانه الثورة عام 1979.

فقد أوضحت وثيقة نشرتها وكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي أيه)، أن الخميني تبادل رسائل سرية مع الرئيس الأميركي الأسبق جون كيندي بعد أشهر من الإفراج عنه من السجن في إيران مطلع نوفمبر 1963، وأنه طالب خلالها بألا “يفسر هجومه اللفظي بطريقة خاطئة، لأنه يحمي المصالح الأميركية في إيران”.

نقلا عن العربیه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.