إيران توقف إرسال القوات لسوريا بعد احتجاجات ضد سليماني/صالح حميد

2306

أوقفت إيران إرسال المزيد من قوات الحرس الثوري وميليشيات الباسيج (التعبئة الشعبية) التابعة لها إلى سوريا، بعد عريضة احتجاجية وجهها مقاتلون لقائد فيلق القدس سليماني تحمله مسؤولية مصرع عدد كبير من العسكريين الإيرانيين خلال الأيام الأخيرة.

ونقلت وكالة “باسيج” التابعة لقوات التعبئة، عن أحد المقاتلين القادمين من سوريا يدعى كاظمي، وهو رجل دين، قوله إن عملية إرسال القوات من مازندران إلى سوريا والعراق قد توقفت”.

وكان كاظمي يتحدث خلال مراسم تكريم لـ 13 قتيلا من الحرس الثوري لقوا مصرعهم بمعركة خان طومان، أقيمت الأحد، بمحافظة مازندران، شمال إيران، حيث قال إنه حضر “ممثلا عن القيادة الإيرانية المرابطة في سوريا” للمشاركة بهذه المراسم.

وبحسب كاظمي، فإنه “نظرا لتزايد أعداد القتلى منذ معركة خان طومان، تقرر وقف إرسال المزيد من القوات إلى سوريا والعراق”.

وكشف المتحدث عن انتقادات واسعة وجهها مقاتلون لقائد فيلق القدس بالحرس الثوري قاسم سليماني، حملوه مسؤولية مصرع عشرات القتلى من الحرس الثوري والميليشيات الشيعية في معارك خان طومان، وذلك في عريضة وجهوها لسليماني، على حد قوله.

من جهتها، أكدت وكالة “فارس” تصريحات كاظمي حول وقف إرسال المزيد من قوات الحرس والباسيج إلى سوريا، بالرغم من إعلان مرتضى صفاري، قائد كلية “الإمام الحسين” العسكرية، التابعة للحرس الثوري الإيراني، عن إرسال 100 ضابط بصفة مستشار من الحرس الثوري إلى سوريا والعراق، أمس السبت.

نقلا عن العربیه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.