جلسات مجلس الخبراء بدأت بالتهجُّم علی الحریة

fgdfg55525gfsd
بدأ مجلس الخبراء جلساته التي استغرقت یومین في طهران، بکلمةٍ ألقاها رئیس المجلس آیة الله «محمد رضا مهدوي کَني»، تهجَّم فیها علی «الحریّة»، ووجَّه خطابه نحو حکومة روحاني قائلاً: یجب علی المسؤولین الحکومیین عدم التَحدُّث عن «الحریة»، لأن الحریة تتعارض مع «سیرة النبي وخمیني وعلماءالدین». فالحریة لا تعني أن نُعلِن «أن الجمیع أحرارٌ فیما یقولون» لأن هناک من یستغلّ هذه الذریعة.
أما حسن روحاني رئیس الجمهوریة الإسلامیة فقال في کلمته التي ألقاها في مجلس الخبراء: «إن الحکومة لن تجتاز الخطوط الحمراء مطلقاً مهما کانت الظروف». وأفاد تفریر لوکالة أنباء مِهر الإیرانیة بأن حسن روحاني أشار إلی المفاوضات الذریة الإیرانیة وقال: «لقد نجحنا في الخطوة الأولی من المفاوضات، وستبقی حقوق شعبنا مصونة، وإنني أؤکّد بأنه یجب ألا یشعر أحد في البلاد بأي قلق في هذا المجال. لأنّ هذه الحکومة لن تتخطّی الخطوط الحمراء مطلقاً مهما کانت الظروف».

وأضاف رئیس الجمهوریة الإسلامیة قائلاً: «لو أظهر الجانب الآخر في المفاوضات الذریة نوایاه الحسنة وإرادته السیاسیة عملیاً، فإن من الممکن أن نتوصَّل إلی الاتفاق النهائي في الشهور الستّة الأولی».
ومن جهة أخری، قال «عباس عراقجي» مساعد وزیر خارجیة الجمهوریة الإسلامیة وکبیر مفاوضي فریق التفاوض الإیراني في کلمته التي ألقاها في جلسة مجلس الخبراء: «لقد بادرنا إلی ترسیخ وتوطید عملیات تخصیب الیورانیوم في إیران بنسبة 3,5% وهو أمرٌ نعتبره نجاحاً لنا». وأضاف عراقجي قائلا: «أما عملیات التخصیب بنسبة 20% التي أوقفناها، فلم نکن في حاجة لها!!»
هذا وتمّ انعقاد الدورة الـ 15 لمجلس الخبراء في المبنی القدیم لمجلس الشوری برئاسة آیة الله مهدوي کَني. وشارک في هذه الجلسات التي استغرقت یومین، حسن روحاني رئیس الجمهوریة وعضو هذا المجلس وأکبر هاشمي رفسنجاني رئیس هیئة تشخیص مصلحة النظام، وصادِق آمُلي لاریجاني رئیس السلطة القضائیة، وأحمد جنّتي أمین مجلس صیانة الدستور، ومحمود علوي وزیر الاستخبارات، وعدد من نوّاب مجلس الشوری الإسلامي.
هذا ویقول المحلّلون: «إن المهمّة الرئیسیة لمجلس الخبراء حالیاً هي الإشراف علی تصرّفات مرشد النظام، لکنه ومنذ سنین، تحوّل إلی جهازٍ خاصٍ بالتشریفات والشّکلیّات فقط».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.