قصیدة قصیرة تدین مدیر مجلة “بخارا”

Untitled-3

مجلة “بخارا” التي تصدر کلّ شهرین مرّة واحدة، تعدّ  من أفضل النشرات الثقافیة والفنیة ولها قرّاء کثیرون  من أهل الأدب والثقافة من داخل البلاد وخارجها. ویکتب في هذه المجلة العديد من الشعراء البارزين والكتاب والباحثين مما یرفع من قدر هذه المجلة واعتبارها. ولكنّ العدد الأخير من مجلة “بخارا”  واجه صعوبةً، حیث حُكم علی مدیرها المسؤول بالسجن لمدة أحد عشر شهرا بسبب نشر قصيدة قصيرة لشاعر شهیر. وقد أُعلن أنّه أُدین بسبب إهانته للحجاب الأسود. العباءة السوداء، نوعٌ من الحجابٌ تُشجّع الحکومة الإسلامیة، النساء علی ارتدائه ویُعدّ ارتداؤه في مراسم صلاة الجمعة وغیرها إلزامیاً. ومنذ السنوات الأولى للجمهورية الإسلامية، شُبّهت النساء المحجبات بالعباءة ، بالغراب الأسود. وقد استُخدم هذا التشبیه في قطعة شعریة للشاعر الشهیر، منصور أوجي مما أدّی إلی صدور حکم بالسجن علی المدیر المسؤول لهذه المجلة. وقد جاء في الأخبار أنّ السید علي أکبر جعفر دهباشي؛ المدیر المسؤول ومدیر تحریر مجلة “بخارا” تمّ الحکم علیه بالسجن لمدة أحدعشر شهراً وبغرامة مالیة تبلغ 2,5  ملیون تومان بسبب نشره لمقطوعة شعریة للشاعر منصور أوجي.

ووفقاً لمراسلي شبکة «هرانا» الإخباریة التابعة لنشطاء حقوق الإنسان في إیران، فإنّ علي أکبر جعفر دهباشي، المعروف باسم علي دهباشي، مدیر تحریر والمدیر المسؤول لمجلة “بخارا” تمّ الحکم علیه بالسجن لمدة أحدعشر شهراً وتغریمه 2,5 ملیون تومان بسبب نشره قصیدة للشاعر منصور أوجي، نُشرت في عدد أبریل ومارس من العام الحالي.

وقال مصدر مطلع لوکالة “هرانا” إنّ السید دهباشي: أُدین بسبب إهانته للحجاب الأسود. وقد اتهم الشاعر دهباشي (76 عاماً)، في وقت سابق، من قبل «مؤسسة الطلاب الثوریین» بإهانة الحجاب. وکانت «مؤسسة الطلاب الثوریین» قد طالبت المسؤولین في مجلة «بخارا» بالاعتذار لما أسموه «أمة حزب الله». مجلة «بخارا» مجلة ثقافیة، فنیة تصدر کلّ شهرین في طهران مدیر تحریرها علي دهباشي، وهي تعمل علی تنشرالمقالات والنقد والأخبار الثقافیة والفنیة في إیران والعالم. أما الأبیات التي أدّت إلی صدور ذلک الحکم، فهي:

لقد ضجرت من حشود النساء

تلک الحشود الهائلة

یوم الاحتفال

صباح العید

لم تکن هناک حمامة بیضاء

کلّهن سود

کلّهن غربان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.